هنا الساقية

تقويم

جئت إلى نفق "أبوالفدا" لمعاينة كيفية استغلاله إعلانيًا، فوجدت فجوة كبيرة فى إحدى الحوائط. أخذنى الفضول -كمهندس معمارى- لدخول الفراغ الواقع وراءه، ففوجئت بكم كبير من القمامة والمخلفات، التى سرعان ماتراجعت وقفز إلى خيالى - بدلاً منها- مسرح كبير بإضاءته وستائره، ولم أجد مفرًا من التمسك بهذا الخيال ومحاولة تحويله إلى حقيقة.

محمد عبد المنعم الصاوي

ديسمبر 2001 - أسفل كوبري 15 مايو بالزمالك

هذا ما حدث فى خيال المهندس محمد عبد المنعم الصاوى، فكانت الفكرة التى طفت على سطح اللقاء مع الدكتور عبد الرحيم شحاتة (يرحمه الله) محافظ القاهرة فى هذا التوقيت، والذى فاجأ الجميع بموافقته على تخصيص هذه المساحة من الأرض المهملة للنفع الثقافى حاملةً اسم الأديب الراحل عبد المنعم الصاوى –يرحمه الله- القيمة الكبرى التى تتلمذ على يديها عدد كبير من أبناء الجيل الذى ينتمى إليه المحافظ على حد وصفه. بالطبع كان هذا العمل فى حاجة ماسة إلى طاقة إبداعية، فكان العدد الكبير من المبدعين الذين شاركوا فى إنجازه، فهم شباب تشاركوا الحلم، وتفانوا من أجل تحقيقه وتفعيله، ثم تحديثه وتطويره باستمرار.

أهداف الساقية:

  • الحفاظ على الهوية المصرية العربية،بما لها من عمق حضارى يمتد لآلاف السنين.

  • استئصال الأفكار السلبية من القيم الموروثة، واستحداث أفكار أخرى مبتكرة وإيجابية.

  • وضع مقاييس جديدة وجذابة لحملات التوعية، والحث على الإبداع وبناء الإنسان.

  • استعادة وضع مصر الرائد بين الدول العربية والإفريقية والقادر على المنافسة بشرف فى مجالات الإبداع والابتكار إقليميًا ومحليًا.